اعترف أنطونيو كونتي مدرب توتنهام هوتسبير، بأنه منزعج من رد الفعل على مقابلة أجريت مؤخرًا مع قناة سكاي سبورت إيطاليا.

وأشرف مدرب تشيلسي وإنتر ميلان السابق على مغادرة بريان جيل وجيوفاني لوسيلسو وديلي آلي وتانغي ندومبيلي في يناير، مع وصول كل من ديان كولوسيفسكي ورودريجو بنتانكور من يوفنتوس.

وخلال المقابلة ورد أن كونتي ادعى أن توتنهام أضعف الفريق في يناير وسط تكهنات بتوترات مع مجلس الإدارة ورئيس مجلس الإدارة دانيال ليفي.

ومنذ ذلك الحين، أطلق الإيطالي رداً حماسياً ، حيث قال للصحفيين في مؤتمر صحفي: “خلال المقابلة التي أعقبت سوق الانتقالات، سألوني عن النادي وما إذا كنت سعيدًا، قلت إن النادي فعل أفضل ما يمكنه فعله”.

وتابع: “فقدنا أربعة لاعبين، لاعبين مهمين لتوتنهام، هؤلاء اللاعبون الذين طردناهم على سبيل الإعارة كلفنا الكثير من المال، عدديًا قد تكون أضعف قليلاً، ثم قلت مع كولوسيفسكي وبنتانكور إننا أكثر اكتمالاً”.

وأضاف: “آسف ولكني كنت منزعجة قليلاً من هذا الموقف، خاصة لأنني أجريت مقابلة مع وسائل الإعلام الإيطالية، هذا يعني أن النادي الآن لا يريدني أن أتحدث إلى وسائل الإعلام الإيطالية لأن الترجمة لم تكن واضحة مع أفكاري”.