سيصدر ليدز يونايتد حظرًا مدى الحياة للمشجعين الذين تبين أنهم ألقوا أشياء على لاعبي مانشستر يونايتد في نهاية الأسبوع الماضي.

أنتوني إلانجا الذي سجل الهدف الأخير للزوار في فوزهم 4-2 على ملعب إيلاند رود أصيب بصاروخ يعتقد أنه عملة معدنية عندما احتفل بهدفه الثالث الذي سجله فريد في الدقيقة 67.

وتم إلقاء القبض على ما مجموعه تسعة من قبل الشرطة قبل وأثناء المباراة اثنان منهم بسبب إلقاء قنابل مضيئة وواحد لغزو الملعب.

وشهدت مباراة ليدز في الدوري الإنجليزي الممتاز مع مان يونايتد أكبر عملية أمنية في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث كان هناك حوالي 900 ضابط شرطة يعملون في ويست يوركشاير.

وقال متحدث باسم ليدز :”ليدز يونايتد يراجع لقطات كاميرات المراقبة وسنبذل قصارى جهدنا للعثور على المشجعين الذين يرمون أشياء في ميدان اللعب”.

وتابع: “أي مشجع يُقبض عليه وهو يلقي بأشياء على أرض الملعب سيُمنع مدى الحياة من حضور مبارياتنا.”